sayaratec

موقع يهتم بعالم السيارات ,المحركات,الصيانة,أخبار السيارات

السبت، 1 فبراير 2020

تحصيل الرسم على السيارات رغم امتعاض الاطراف المعنية.

لدى  ،استماعهم من طرف أعضاء لجنة المالية و الميزانية بالمجلس الشعبي الوطني أثناء مناقشة مشروع قانون المالية 2020  اوضح ممثلو شركات التأمين العمومية والخاصة، ان فرض  الرسم على السيارات سيدفع بالمؤمنين الى التقليل من اللجوء الى خدمات التأمين الاختيارية و الاكتفاء فقط بالتأمينات الإجبارية مع دفع هذا الرسم و هو ما سيقلص من رقم اعمال مؤسسات التأمين و ركود نشاطها".


و تنص المادة 80 من مشروع قانون المالية 2020 على اقتراح فرض رسم سنوي يطبق على السيارات و الاليات المتحركة و يحصل هذا الرسم عند اكتتاب عقود تأمين السيارات و الآليات المتحركة.

و يتم تحديد معدلات هذا الرسم، بـ 1.500 دج بالنسبة للسيارات السياحية و 3.000 دج بالنسبة للمركبات الاخرى و الاليات المتحركة، و تصبو الحكومة من خلال هذا الاجراء تحصيل 12.33 مليار دج سنويا، تخصص 70 بالمائة منها لميزانية الدولة و 30 بالمائة لصالح صندوق التضامن و الضمان للجماعات المحلية.


  و يغتقد حسب خبراء المال أت أن غالبية المؤمنين سيكتفون بالتأمين الإجباري على السيارات لدى الاكتتاب في حين ان شركات التأمين تقترح خدمات اخرى اختيارية بأثمان بسيطة مع عقد التأمين و هذا لضمان توازناتها المالية، و تتخوف شركات التأمين في حالة ما تم فرض تحصيل هذا الرسم يتخلي المواطنون عن هذه الخدمات و اكتفاءهم بدفع الـتأمين الإجباري و الرسم الجديد فقط ، ما من شأنه تقليص رقم اعمال مؤسسات التأمين و الإخلال بتوازناتها المالية.


و حسب بعض الخبراء  يبلغ  سوق تأمين السيارات في الجزائر 134 مليار دج سنويا (حوالي 2ر1 مليار دولار) منها اكثر من 50 بالمائة تتعلق بتامين السيارات، و بالتالي، "ادراج الرسم في عقد الـتأمين سيؤدي حتما الى فقدان حصص هائلة من رقم اعمال هذا القطاع بما ان المواطنون سيتخلون عن خدمات التأمين الاختيارية لدفع الرسم الإجباري.

    من جهته، قال السيد خليفاتي ان هذا الرسم "سيؤدي الى اقتطاع اكثر من 12 مليار دج من رقم اعمال شركات التأمين و سيكون له عواقب وخيمة على هذا النشاط"، مشيرا الى ان "المؤمنين يدفعون غالبا الا ما هو اجباري و بالتالي سيكتفون بدفع التأمين و الرسم الإجباريين و يتخلون عن كل الخدمات الاخرى التي تتيح التوازنات المالية للشركات.

ولا تتجاوز 70 بالمائة من عقود التأمين  5.000 دج، بينما  الرسم يتراوح بين 1.500 و 3.000 دج، و منه "سيكتفي المواطن بدفع التـامين الإجباري و ثمن الرسم خصوصا في ظل تراجع القدرة الشرائية و هو ما سيضر بعائدات شركات الـتأمين.

و يطالب مختصون في المجال  الى اعفاء شركات التأمين من تحصيل الرسم على السيارات، خاصة  ان هذا الرسم لا يتصل بالنشاط بصفة مباشرة و سيؤدي الى ركود القطاع .

و بعد الاستماع لانشغالات المسؤولين، و بالرغم من وعود اعضاء لجنة المالية و الميزانية بالمجلس الشعبي الوطني بنقلها و دراستها في اجتماعات اللجنة الا أن الرسم أصبح سائر المفعول عند الاكتتابات المتعلقة بتأمينات 2020..

ليست هناك تعليقات:

مواصيع حديثة

استيراد السيارات في الجزائر 2020